على الانترنت

صحة المرأة

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

العلاج من خلال التسوق

أظهر استطلاع رأي أن أكثر من 64% من النساء قد اعترفن أنهنّ "يتعالجن عن طريق التسوق"، بمعنى، أنهن يخرجن بطريقة واعية إلى جولة تسوق، هدفها رفع معنوياتهن. هذه الظاهرة حقيقية، وموجودة حقا.

العلاج من خلال التسوق

ننطلق إلى حملات التسوق ونحن نشعر بالحزن أو بالغضب أو حين تثور أعصابنا أو حين نشعر بالاكتئاب، وسرعان ما نشعر بأن التسوق يجعلنا نشعر بشكل أفضل. عمليا، يظهر البحث المذكور أعلاه أن النساء يفدن بأن "التسوق له أثر متواصل إيجابي على حالتهن المعنوية". إن العلاج من خلال التسوق هو أمر حقيقي، وبحسب الأبحاث التي أجريت مؤخرا، فالأمر له نتائج إيجابية حقا.

انطلقنا لكي نبحث عما تحتوي عليه حقا حملات الشوبينغ التي ترسم البسمة على وجوهنا وتنسينا مآسي اليوم.

التسوّق يسهّل من متاعب المراحل الانتقالية

الانشغال بالتسوق قبل القيام بالانتقال من شقة إلى أخرى، قبل الولادة، بعد الطلاق، وغيرها، يجعل العملية سهلة. إذ يتيح التسوق لك التعامل مع ما يوترك، ولكن مع توتر أقل. إذ يمنحنا التسوق شعورا بالإنجاز، ويتيح لنا أن نشعر بأننا نقوم بتنفيذ مهمة وننجح فيها، ويوفر لنا الشعور بالسيطرة والنجاح، وهذه مشاعر ضرورية بالنسبة إلينا في الأوقات التي نمر فيها بمراحل انتقالية ومراحل تغيير. حين نبحث عن سرير للطفل، أو عن كنبة للصالون، فإننا عمليا نتخيل حياتنا "بعد ذلك"، نحضّر أنفسنا للمستقبل، وبذا نتيح لأنفسنا التكيف مع هذا المستقبل بشكل أسهل.

يتيح لنا التسوق تجربة النجاح في استعادة سيطرتنا على الوضع.

بعد مرورنا بيوم سيء في العمل، بعد ظهيرة متعبة مع الأطفال أو بعد شجار مع الزوج أو الزوجة، يتيح لنا التسوق استعادة سيطرتنا على حياتنا. إذ ينطوي التسوق على مغامرة نجاح مضمون. إن كنت لا تستطيعين أن تقرري أية كنزة تشترين؟ فاشتري حذاء. هل تشعرين بأنك قد ارتكبت خطأ؟ عودي إلى الحانوت واحصلي على وصل استرجاع. هل تتماسكين من دون أن تشتري شيئا؟ حسنا، هذا يعني أنك تسيطرين على الوضع. إن كنت لا تستطيعين التحمل وقمت بشراء الغرض؟ فهذا يعني أنك قد اخترت فعل هذا، أن هذا اختيارك أنت، أن هذه التجربة هي تجربته الإيجابية، أنت هنا من تسيطرين وأنت من تحددين مسار الأمور. وهكذا يتيح التسوق لنا الحفاظ على النظام والحدود هذا العالم الذي تضربه الفوضى في بعض الأحيان.

 
يتيح التسوق لك أن ترتدي ملابسك كإمرأة ناجحة في حياتها، حتى لو لم تشعري حقا بذلك

حتى حين تكون حياتك في وسط الفوضى العارمة، حتى حين تكونين حزينة، متوترة أو تعيشين أزمة، فإن ملابسك تحمل قيمة. إذ أن قطعة ملابس جديدة تشعرك بالسرور، ترفع من معنوياتك وتوفر لك مظهرا أنيقا ومرتبا. هذا الدمج يتيح لك الحصول على هيئة سيدة تسيطر على كل مناحي حياتها، إنسانة ناجحة وقادرة، حتى لو لم تكوني تشعرين بهذا. فالملابس الجديدة تحسّن من ثقتك بذاتك.

 
التعبير عن الإبداع من خلال التسوق

لطالما أحببتِ، حين كنتِ طفلة تلبيس الدمى بالملابس، مواءمة البلوزة مع التنورة. رؤية كيف تندمج الأقمشة والألوان المختلفة مع بعضها البعض. وحتى حين تصيرين إمرأة بالغة، فإن هذا الأمر لا يتغير. إذ لا تزال الطفلة الصغيرة الكامنة داخلنا راغبة في رؤية أية بلوزة تبدو جيدة مع التنورة الليلكية، وهل العقد الأزرق الموجود في فاترينة المحل يضيف أمرا إيجابيا أم أنه بشع على الفستان الذي ألبسه. يوفر التسوق استجابة لكل حاجة أصيلة فينا في التعامل مع الألوان والقوامات المختلفة، كما ويتيح للفنانة الموجودة داخلنا بالانطلاق إلى الخارج والتعبير عن نفسها. لأننا حين نعبر عن أنفسنا بشكل فني، نشعر بالهدوء بعد ذلك.

يتيح التسوق الهروب والارتخاء

حين نفكر عن المعالجة من خلال التسوق فإننا نفكر في الهرب من الواقع لوهلة قصيرة من الزمن، نستجمع فيها قوانا، ونستمتع ونهدأ. تظهر استطلاعات الرأي الأخيرة بأن البشر يعتبرون التسوق من على الإنترنت باعتباره عطلة نفسية صغيرة، في وسط يوم العمل. 10 -20 دقيقة لربما تكونون فيها، جسديا، في وظائفكم، ولكنك من ناحيتك تشعرين بأنك تجلسين على شاطئ البحر في اليونان وأنت ترتدين مايهو البحر الجديد الذي قمت بالتوصية عليه قبل لحظات، أو أنك تخرجين إلى المطعم وأنت ترتدين الفستان الجديد، أو أنك تستلقين على واحدة من الكنبات التي قمت قبل قليل بمشاهدتها وتفحصها.

 
التسوّق يعزز العلاقات الاجتماعية

يدفعنا التسوق إلى الخروج من المنزل، إلى الشارع، إلى المجمع التجاري. نلتقي هناك بالناس، نتحدث معهم، نتناقش معهم عن المنتجات المختلفة. وفي الكثير من الأحيان نختار الذهاب مع صديقة للتسوق، ونتعامل مع رحلتنا هذه باعتبارها رحلة متعة مشتركة. وحتى لو ذهبنا لوحدنا، فإن الحوار الذي سيظل يدور حول الغرض الجديد، بدءا مما اشتريته، ومن أين اشتريته، ووصولا إلى السؤال المنتشر في البلاد بشكل كبير "كم كان ثمنه؟"، هذه أحاديث تفتح أبواب الإبداع وتعزيز العلاقات الاجتماعية.

 
انتبهي

كما هو الحال في كل الأمور التي تسبب لنا شعورا بالسرور، يمكن لنا عن طريق الخطأ أن نبالغ وأن نتجاوز الحدود. تماما كما هو الحال مع الكحول، المراهنات، أو حتى تناول الطعام، هذه أمور يمكن بشكل قطعي الإدمان وفقدان السيطرة عليها . انتبهي، إن كنت تشعرين بأنك تكذبين بخصوص عمليات تسوقك، أو تخفين الأمر عن أبناء عائلتك، أو تشعرين بالذنب أو العار بعد قيامك بجولة تسوق أو إن كنت تقومين بإلغاء التزام لك من أجل الذهاب للتسوق، فيحتمل أنك تعانين من إدمان التسوق، وننصحك للتوجه وطلب مساعدة مهنية في أقرب وقت ممكن.


انطلقي، إذا، للتسوق، وتمتعي، فالأمر مهم من أجل صحّتك!

 
x