على الانترنت

بالصحة والعافية

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

يوم الممرّضة العالمي

في هذا اليوم، نقول "شكرا" للممرضات والممرضين الذين يعالجونها ويهتمون بنا بإخلاص بالغ

يوم الممرّضة العالمي

يوم الممرضة العالمي هو اليوم الذي نقول فيه شكرا.

وقع الاختيار على عيد ميلاد فلورنس نايتينغيل، مؤسسة مهنة التمريض الحديث،  ليصير يوما عالميا للممرضة في أرجاء العالم وفي البلاد.

وكما هو حال فلورنس نايتنيغيل، فإننا في لئوميت نؤمن بأن معالجة الإنسان تستوجب الاهتمام بالجانب الجسدي، العاطفي، والنفسي. إننا نرى منذ ذلك الحين وحتى اليوم إسهام الممرضات والممرضين في العيادات المجتمعية وفي مراكز رعاية الطفولة، حيث مرّت مهنة التمريض مع مرور السنوات بالكثير من التغيرات، وباتت هذه المهنة اليوم تتطور وتدخل آفاقا جديدة، وتركّز الجهود على الريادة، إدارة العلاج، الاستشارة، المرافقة والدعم في جميع مراحل الحياة.

هاتيك الممرضات وهؤلاء الممرضين هم أول من يحتضن أطفالنا بعد ولادتهم مباشرة، إنهم هم أيضا من يساعدوننا ويرشدوننا حول كيفية الاهتمام بالأطفال الرضع، وهم  من يقومون بمسح دموع الفرح التي تمتزج مع دموع التعب وهي تنزل من عيوننا. منذ تلك النقطة، وعلى مدار جميع مراحل الحياة، يهتم الممرضون والممرضات بصحة السكان، سواء في الحياة الروتينية اليومية أو في أوقات المرض. إنهم يعالجوننا، ويهتمون بصحتنا، ويقدمون لنا، كبارا وصغارا، الاحتضان والإسناد الذي نحن بحاجة إليه حين نكون قلقين، وهم يفعلون ذلك دائما بابتسامة واسعة تترافق مع الكلمة الطيبة.

في يوم الممرضة، نريد نقول شكرا لمن يسهمون في الحفاظ على صحتنا، وصحة أطفالنا وأهلنا، لمن هم موجودون دائما من أجلنا في أوقات الفرح والأوقات التي نواجه فيها المصاعب، في أثناء صحتنا وفي أثناء مرضنا، أولئك الذين يعرفون حاجاتنا ويعملون من أجلنا.

 

 

من أجل هذا كله، من أجل عملهم المهني، وكدّهم وتعبهم، وإنسانيتهم واهتمامهم، نتقدم بالشكر الكبير لطاقم الممرضات والممرضين في لئوميت. شكرا!