على الانترنت

أسلوب حياة صحّي لكل عائلة

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

ورشات لتخفيض الوزن

ورشات لتخفيض الوزن










تعدّ الصحة قيمة عليا بالنسبة لمعظمنا. فمن المهم لنا أن نعيش حياتنا بصحة، ومن المهم لنا أن نكون مليئين بالطاقة. حين ننظر إلى المستقبل بعد 10، أو 20، أو حتى 30 عاما، فإننا نرى أنفسنا ونحن نركض، نضحك، ونستمتع بالحياة.

يمكن للأطباء اليوم القول، بالفم الملآن، بأن صحتنا، في الحاضر والمستقبل، تتأثر بشكل مباشر من الطريقة التي نحيا بها يومنا. فحين نلتزم بنم حياة صحي، يشمل نوما كافيا، وتغذية صحية، ونشاط بدني منتظم، وتقليل التوترات والضغوطات، والحصول على التطعيمات وتنفيذ الفحوصات المسحية وفقا لتوصيات الأطباء، فإننا نشعر أفضل، إننا نبدو أفضل، ومواجهتنا الجسدية تكون أسهل ويمكن لجسدنا أن يواجه أي مرض يعترضه بشكل أكثر صحية.

هؤلاء الأطباء والباحثين يمكن لهم أيضا أن يشيروا إلى العوامل المؤثرة سلبا على صحتنا والتي تضرنا، ومن ضمنها السمنة الزائدة. إن  السمنة المفرطة، أو زيادة الوزن، تضاعف بشكل كبير مخاطر إصابتنا بأنواع السرطان المختلفة، ومعاناتنا من مشاكل في جهازنا التنفسي وجهازنا الهضمي، والإصابة بالجلطة القلبية أو النوبة الدماغية، أو الإصابة بمشاكل الخصوبة والإنجاب، والسكري، وغيرها من الأمراض.

ورغم الترهيب والتخويف، فإن لدينا أخبارا طيبة: إذ تثبت ذات الأبحاث بأن تخفيض الوزن وتبني عادات الحياة الصحية يمكنها أن تتسبب في تحسين الحالة الصحية على المديين القريب والبعيد، من دون علاقة للأمر بوزنكم حين تشرعون في هذه العملية.

 

نحن، في لئوميت، ندرك بأن تغيير عادات حياة كاملة يتطلب إرادة، ويتطلب قوة، وهو يتطلب بشكل أساسي المساعدة والعون، ونحن هنا لكي نتمكن من مساعدتكم في إعادة السيطرة على صحتكم إليكم. لقد طورنا من أجلكم ورشات مناسبة لاحتياجاتكم، بأسعار موفرة بشكل خاص، وفي المراكز الصحية القريبة من منازلكم، وهكذا، فما من أعذار أمامكم حقا.

 
ورشات تخفيض الوزن ونمط الحياة الصحي

تشمل ورشات تخفيض الوزن ونمط الحياة الصحي 10 لقاءات، وهي لقاء مبلغ رمزي يبلغ 10 شواقل للقاء. حيث ستمنحون في الورشة أدوات لتغيير عادات تناول الطعام، وإرشادا محدّثا حول موضوع التغذية، الحمية الغذائية وبناء قوائم الطعام. ولسوف تتطرق الورشة أيضا إلى الجوانب العاطفية لتناول الطعام وفائض الوزن، وفي زيادة الوعي تجاه الذات وتجاه عادات تناول الطعام، وتعمل على منحكم أدوات لمواجهة الإغراءات ومواجهة حاجتنا إلى حالات تناول الطعام الناجمة عن الحالات العاطفية المتطرفة.

 
هل لا زلتم محتارين؟ هل ترغبون بالمزيد من المعلومات؟

اضغطوا على الرابط التالي من أجل التسجيل في واحدة من ورشات تخفيض الوزن التابعة للئوميت، وسوف يعود إليكم أحد مندوبينا في أقرب فرصة ممكنة. تذكروا بأن التغييرات التي ستقومون بها اليوم ضرورية من أجل صحتكم في الغد.

 
x