على الانترنت

السكري

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

عن السكّري والكورونا

عن السكّري والكورونا

لا زلنا نعيش في مرحلة يغلب فيها المجهول على ما نعلمه بخصوص كورونا. ومع ذلك، فإن أبحاثا كثيرة تجرى، بهدف تجميع معلومات تساعد في مواجهة فيروس كورونا، وفي مواجهة الأمراض الموجودة في الخلفية في مرحلة كورونا. وخلال الشهور الماضية تم إجراء أبحاث تتمحور حول العلاقة بين السكري وبين فيروس كورونا.0

 

 

يتضح من هذه الأبحاث أن مرضى السكري، رغم أن فرص إصابتهم بكورونا لا تختلف عمّن هم ليسوا مصابين بالسكري، فإنهم موجودون في دائرة الخطر الشديد في تفاقم مضاعفات مرض كورونا، في حال أصيبوا بالفيروس.

إلى جانب ذلك، هنالك شهادات 

بالإضافة إلى ما تقدم، تشير الأبحاث إلى أن مرضى السكري الذين لا تتوازن معدّلات السكري لديهم، والمرضى الذين يعانون من مضاعفات أمراض كأمراض القلب، ومن يعانون من باطن القدم السكري، وضغط الدم وغيرها، معرضون أكثر لمضاعفات فيروس كورونا، وذلك مقارنة بمن هم ليسوا مرضى بالسكري، الذين هنالك فرص أكبر لنقلهم إلى المستشفيات بسبب مضاعفات كورونا.

 

  1. دائما، في الأوقات العادية، وبالذات الآن في هذه المرحلة، تكمن أهمية كبرى باتباع توجيهات وزارة الصحة’ إلى جانب ذلك، يجب استشارة الطاقم المعالج لمعرفة إذا ما كنتم من الشريحة المعرضة للخطر.
  2. رغم التوتر والقلق والمخاوف بشأن كورونا، من المهم الحفاظ على عادات تناول طعام صحية، الامتناع قدر الإمكان عن تناول الطعام نتيجة الظروف العاطفية، والتوجه لطلب المساعدة والمشورة في حال شعرتم بانعدام قدرتكم على السيطرة على عادات تناول الطعام لديكم
  3. يجب الالتزام بقياس السكري بشكل أكبر وإحاطة الطاقم المعالج بمعلومات أكثر شمولا بشأن أية تغييرات في المقاييس لديكم. إن المتابعة المكثفة ستتيح لكم مواجهة مرض السكري بصورة أكثر نجاعة.
  4. الحفاظ على توازن ضغط الدم وسلامته يعد جزءا حاسما من مواجهة مرض السكري. إن ارتفاع ضغط الدم يضر بالأوعية الدموية والكلى والعيون وباطن القدمين وغيرها.
  5. يضرّ التدخين بالصحة وهو يشكل عاملا محفزا لاحتمالات الإصابة بالعدوى سواء بعدوى كورونا أو بمضاعفات السكري. ننصح بالتوقف عن التدخين، أو على الأقل تقليل كمية السجائر بشكل كبير. يمكنكم الحصول على مساعدة وإسناد في موضوع الإقلاع عن التدخين لدى خبراء الإقلاع عن التدخين في لئوميت، إما في المراكز الطبية أو عبر الهاتف.
  6. النشاط البدني يشكل جزءا لا يتجزأ من معالجة مرض السكري. يجب عليكم على الأقل أن تمارسوا النشاط البدني لمدة 30 دقيقة في اليوم، مع رفع مستوى نبضات القلب. إن النشاط البدني يملك تأثيرا على مناسيب السكر في الدم، وعلى الصحة النفسية.
  7. تكوين روتين حياة يومي يشمل وقتا للاهتمام بالذات، الخلود إلى الراحة، ممارسة الرياضة، الهدوء، وتحضير طعام صحي، هي مفاتيح تحقيق التوازن والحفاظ الأنجع على الصحة النفسية والبدنية عموما، وفي وقت الكورونا خصوصا.
 

الطواقم المعالجة في لئوميت هنا من أجلكم للإجابة على أي سؤال، وتقديم أية مشورة أو مساعدة.