على الانترنت

الطب المتكامل

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

التاي تشي كأداة علاجيّة

التاي تشي كأداة علاجيّة

التاي تشي هو نشاط جسماني معتدل يرتكز على مبادئ الطب الصيني. ويجري التمري ببطء وتقريبا من دون جهد، وهو يرتكز إلى تصورات تتعامل مع الإنسان بوصفه كلّا متكاملا، يعمل وسط العالم في انسجام.

وبحسب هذا التصور، يُنظر إلى جسم الإنسان أيضا كوحدة متكاملة ومتسقة: إذ أن كل حركة ينظر إليها بأنها ترتبط بسائر أعضاء الجسم وطرق عملها.

إلى جانب كون التاي تشي فرعا من فروع الطب الصيني، إلا أنه يعد جزءا من مجموعة الفنون القتالية الناعمة. صحيح أنه لا يتم التركيز على هذه الصفة أثناء التدريبات، إلا أنها تشكل في الكثير من الأحيان مصدر جذب للمتدرب الذي يبحث عن مثل هذا النوع من النشاطات

يكون التمرين هادئا ومعتدلا إلا أن المتدرب يدرك ويشعر أن هذا التمرين، في حقيقته، هو فن قتالي عميق جذوره تمتد في حكمة الحياة التي عمرها آلاف السنوات. يتيح التاي تشي للمتدرب تحويل التمرين إلى لقاء بينه وبين العالم الذي يحيط به، وهو بذا يحول التمرين إلى جزء لا يتجزأ من حياته

يدمج التمرين بالتاي تشي جميع أجهزة الجسم بشكل هادئ، وبسكون ونجاعة بدنية ونفسية قصوى وهو يتسبب في تحقيق نتائج فريدة. هذا لربما هو السبب الذي يدفع أبناء الشعب الصيني، حتى أولئك الذين يعيشون خارج وطنهم، يواصلون التمرن على التاي تشي، وهذا هو السبب الذي يجعل التمرن على التاي تشي يلاقي شعبية في العالم الغربي بشكل متزايد.

 

يرتكز التاي تشي على مبدئين أساسيين:

جسدي:حركات بطيئة مع الاهتمام بالتركيز، الاسترخاء، الإصغاء، والإصرار- التأمل من خلال الحركة.

نفسي:  يقوي التاي تشي الوعي الذاتي للإنسان وهو يطور قدرته على التعامل مع حالات التوتر النفسي.

 يتعامل التاي تشي مع الحياة باعتبارها صراعا دائما، ولذا فإن تمرين التاي تشي "يبني" الإنسان ويسهل عليه مواجهة حالات التوتر والضغط والآلام والإعاقة الجسدية والتوترات التي تنتج عوائق داخلية تضعف أجهزة الجسم.

 

القدرات التي تتطور وتتعزز بواسطة التاي تشي:

  1. رفع الوعي بشأن أنماط التفكير الهادئ
  2. خلق طريق لاختبار الذات
  3. زيادة القدرة على الإصغاء إلى الـ "أنا"
  4. توفير الشعور بالأمان وخلق الانفتاح.
التاي تشي كأداة علاجية

إلى جانب كون التاي تشي نشاطا بدنيا ممتعا وصحيا، فإنه يشكل منظومة معقدة ومتماسكة من مبادئ الحركة والأداء الجسدي، العقلي، والاجتماعي. الكثير من هذه المبادئ تظهر أثناء العمل مع مجموعات مختلفة وفقا لاحتياجاتها الخاصة.

 

إن التمرين في إطار مجموعة هو أمر سهل، وخفيف الأداء ويتكون من ثلاثة أجزاء:

  1. التسخين الناعم، الذي يتم بشكل أساسي من خلال التنفس، التوازن، والتركيز والاسترخاء
  2. سلسلة ثابتة من الحركات التي يتم تعلمها بشكل تدريجي
  3. العمل في أزواج والتمرن وتطبيق المبادئ التي تم تعلمها
 

النشاط البدني "الناعم"

رغم أن التاي تشي هو فن قتالي إلا أن التمرين يتم ببطء ونعومة، ويتطور المتدرب بشكل شخصي وفقا لقدراته وحالته البدنية. ويمنع الأمر حالات الإحباط ويتيح للمتدربين ذوي الإعاقات البدنية التعلم والتطور.

 

الاستقرار، التوازن، وتقوية الجسم من دون جهد تقريبا

صحيح أن التدريب ناعم ومعتدل جدا إلا أنه يرتكز على مبادئ طبية تقوي الجسم وتجعله أكثر مرونة. ويركز التمرين على التوازن والوقوف الصحيح والرؤية

كل هذا يحصل بالتدريج وهو يحصل بشكل تلقائي ظاهريا، ويتطور المتدربون مع مرور السنوات. وكلما تدربوا أكثر يتقدمون أكثر.

 

الهدوء والتركيز

أثناء التدريب يبدأ المتدرب التمرن على الحركة في حالة من الهدوء والتركيز والإصغاء. هذه المبادئ تشجع على خلق الهدوء النفسي والشعور بالأمان من خلال التمرن الذاتي، وفي بعض الأحيان يحصل الأمر من دون حاجة إلى تعزيز من الخارج. هذه السمات تتيح للمتدرب التمتع بالوقت الذي يكون فيه وحيدا أو معزولا من دون أن يتوتر.

 
x