على الانترنت

أسئلة شائعة حول الطب المتكامل

أرسل إلى صديق

X

كورونا (Covid-19)    فتحت كل الأجوبة Alternate Text

+
كيف يمكن للطب المدمج أن يساعد في الحفاظ على الصحّة، وخصوصا في مواجهة كورونا؟

في هذه الفترة التي نواجه فيها، على المستويين الشخصي والوطني، فيروس كورونا، هنالك أهمية كبرى للحفاظ على صحتنا البدنية والنفسية.
من المهم أن نلتزم بروتين صحي، على غرار النشاط البدني، التغذية الصحية، تخفيض التوترات والمخاوف والضغوط التي تترافق مع هذه الفترة. إلى جانب تعزيز حيوية الجسم والروح، وهذا ما من شأنه أن يمنع الإصابة بالعدوى.
ننصح بالنظر إلى الوضع القائم كفرصة لنهتم بأنفسنا ولنأخذ زمام المبادرة بالاهتمام بصحتنا.
يعالج الطب المدمج، بطبيعته، الجسد والروح معا، وهو بهذا يحسن من مناعة الجسم.

+
أية أنواع من الطب المدمج يُنصح بها لتقوية الجهاز المناعي

هنالك مجالات علاجية عديدة في إطار الطب المدمج، من شأنها تقوية قدرة الجهاز المناعي على الصمود في وجه الفيروسات والأمراض والتلوثات.
يستند الجهاز المناعي القوي على :
التغذية الصحية والمتزنة، النشاط البدني، الامتناع عن حالات التوتر، إلى جانب النوم.
العلاجات التي يُنصح بها
الهوميوباثيا، الطب الصيني نتروباثيا، بايوفيدباك، رفلكسولوجيا، شياتسو، التدليك، تاي تشي، فيلدنكرايز، توي - نا ، والتصور الموجّه.

 

+
هل من شأن الطب المدمج أن يخفف من أعراض كورونا أو أن يعالجها؟

بالطبع، من شأن الطب المدمج أن يساعد في حالات الإنهاك، أن يسهّل من أعراض السعال وآلام الحلق، والصداع ومصاعب التنفس.

+
هل من شأن الطب الصيني أن يعالج كورونا؟

لا تشفي العلاجات الكورونا، بل إنها تقوي الجهاز المناعي، وبذا فهي تشجع الجسم على محاربة الفيروس.

+
كيف يمكن لي أن أعرف أي نوع من العلاجات هو الملائم بالنسبة إلي؟

من المهم أن نطلع على معلومات ونقرأ بشأن العلاجات المختلفة، وأن نرى أي منها نشعر بالراحة معه، وأي العلاجات يلائم الطبيعة الفردية الخاصة بكل واحد وواحدة منا.
يمكن التوجه إلينا عبر صفحة "تواصل معنا" /"צור קשר" ، من أجل المساعدة في توجيهكم نحو العلاج الأفضل للمتعالج.

 

+
هل هنالك أساس علمي لموضوع استخدام الطب المدمج في مواجهة كورونا؟

كورونا هو أزمة جديدة ولم تصدر بعد أية أبحاث حوله. ومع ذلك، فهنالك أبحاث كثيرة تشير إلى أن علاجات الطب المدمح تقوي الجهاز المناعي، كما أن هنالك إدراكا مفاده أن الجهاز المناعي القوي قادر على مواجهة الفيروس بشكل أفضل.

+
هل من شأن الطب المدمج أن يساعدنا حتى بعد إصابتنا بالعدوى؟

من شأن الطب المدمج أن يساعدنا وأن يخفف في مواجهة أعراض كورونا.

+
هل من الآمن الوصول إلى العيادات والخضوع للعلاجات؟

بالتأكيد، بل وإننا ننصح بالأمر، مع الالتزام بتوجيهات وزارة الصحة.

+
هل هنالك ما يمكن عمله في المنزل، من أجل تقوية جهازنا المناعي؟

  1.  

+
بدأت في سلسلة من العلاجات، وفي أعقاب مخالطتي لمريض فأنا مطالب بأن أكون في الحجر. فهل انقطاع تسلسل العلاجات سيؤذيني؟

ننصح دائما بمواصلة التسلسل العلاجي. ومع ذلك، وحين لا يكون الأمر ممكنا، فسيكون بإمكان المعالج أن يقدم للمتعالج أدوات للحفاظ على صحته حتى أثناء وجوده في الحجر. ويمكن العودة للخضوع للعلاجات فور انتهاء الحجر، وفقا لتوجيهات وزارة الصحة.

+
هل يمكن الدمج بين أنواع مختلفة من العلاجات؟

نعم، بل إننا ننصح بذلك. إن كل من هذه العلاجات يتعامل مع جسم وروح الإنسان بطريقة مختلفة، والدمج بين أنواع العلاجات المختلفة يوفر استجابة أكثر شمولية للاحتياجات الشخصية لكل واحد وواحدة منّا.