على الانترنت

صحة الجلد

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

من شأن الـ A, B, C أن تنقذ حياتكم!

تعالوا نقرأ كيف يمكن للABC أن تنقذ حياتكم!

من شأن الـ A, B, C أن تنقذ حياتكم!

A, B, C, D, E كل طفل في سن المدرسة قادر على أن يستذكر الأبجدية الإنجليزية. على شرف أسبوع التوعية بصحة الجلد، دعونا نقرأ كيف يمكن لتسلسل الحروف هذا أن ينقذ حياتكم!





 

 

الميلانوما هو واحد من أخطر من أنواع سرطان الجلد وأكثرها فتكا. يتمثل العامل الأساسي في تشكل الميلانوما هو التعرض للأشعة فوق البنفسجية، وتضاف إلى هذا العامل عوامل مخاطرة أخرى على غرار لون البشرة الفاتح، حروق كثيرة في الماضي، التعرض للشمس أكثر من اللازم، السكنى في مناطق مليئة بأشعة الشمس أو مناطق مرتفعة عن سطح البحر، وجود الشامات على الجلد، وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالمرض، ضعف الجهاز المناعي، التعرض لعوامل تشجع على الإصابة بالسرطان إلى جانب الاضطرابات الجينية النادرة.

الأعراض الأولية التي ترافق هذا المرض تشمل تغييرات في الشامة الموجودة أصلا، أو ظهور شامة جديدة ذات منظر غريب على الجلد. التغييرات التي من شأنها أن تثير الشك تشمل ظهور تقشر على وجه الشامة، الحكة، تغييرات في نسيج الشامة، انتشارها بشكل متناثر تجاه الجلد المحيط بها و / أو تقطر سائل أو نزيف. 

تدعوكم جمعية مكافحة السرطان، بالتعاون مع لئوميت خدمات الصحة وسائر صناديق المرضى، إلى فحص مجاني من أجل الكشف المبكر عن سرطان الجلد. من أجل الحصول على قوائم المحطات التي يمكنكم الخضوع للفحص فيها اضغطوا هنا أو اتصلوا بمركز خدمة الزبائن على هاتف رقم 1700-507507 واحجزوا موعدا. . 

 

لدى فحص الشامات يجب الانتباه للمسائل التالية:

A

Asymmetry - الشكل غير المنتظم. ابحثوا عن الشامات ذات الهيئة غير المحددة، ذات الشكل غير المنتظم.

B

Borders - الحدود الغريبة للشامة. ابحثوا عن الشامات التي لها حدود غير واضحة، أو المحززة.

C

Color - التغييرات في اللون / الصبغة ابحثوا عن الشامات التي ليس لها لون موحد.

D

Diameter - القطر الكبير للشامة ابحثوا عن الشامات التي يزيد قطرها عن 6 مليمترات

E

Evolving - التغير مع الوقت. ابحثوا عن الشامات التي يتغير شكلها. التي تكبر، والتي تغير لونها أو شكلها، ذات العوارض الجديدة على غرار الحكة، النزيف، التقشر، تغيّر في قوام الشامة. انتشارها بشكل غير منتظم باتجاه الجلد المحيط بها، إفراز سوائل وغيرها.