على الانترنت

لنكون بصحة جيدة مع لئوميت

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

يجب أن يكون كل يوم يوما للوعي بالوقاية من السكري

يجب أن يكون كل يوم يوما للوعي بالوقاية من السكري

يعدّ مرض السكري واحدا من الأوبئة الخطيرة والأكثر تدميرية في أيامنا، ويمكن للمرض أن يصيب الجميع، ومن المهم أن نقوم بكل ما في وسعنا من أجل وقف هذا الوباء والقضاء عليه

من الذي يمكن له أن يصاب بالسكري؟מי יחלה בסוכרת?

إن 7% من السكان البالغين في السن في البلاد، ممن تتراوح أعمارهم ما بين 20 حتى 79 عاما، سيصابون بمرض السكري، أما في أوساط من تبلغ أعمارهم 60 عاما فما فوق، فإن شخصا من كل خمسة سيصاب بالمرض.

يمكن لمرض السكري أن يظهر بشكل مفاجئ، من دون وجود عوارض أو إنذارات مسبقة. إنه يظهر أيضا حتى حين تشعرون بالصحة. حتى لدى من يحافظون على أنفسهم، حتى لدى أولئك الذين يتمتعون بوزن سليم لجسمهم، وحتى لدى من لا تاريخ عائلي لديهم للإصابة بالمرض.

 
الكشف عن المرض

من شأن فحص دم بسيط، هو جزء من الفحوصات الدورية المسحية، أن يكشف عن المرض بشكل استباقي. وكما هو حال غالبية الأمراض فإن الكشف المبكر عن وجودها  من شأنه أن يكون له تأثير حاسم على نجاعة معالجة المرض، وعلى التوصل إلى نقطة توازن، ومنع حصول تعقيدات في المستقبل.

 
 الحياة بعد تشخيص المرض

من شأن الكشف عن مرض السرطان أن يوصل الناس إلى أماكن مختلفة. وكل هذا مرتبط بالطريقة التي نتعامل بها مع الأمر!

إن مرض السكّري هو مرض يعيش في الخلفية، بمعنى أنه يمكننا التعايش معه وعيش حياة كاملة سعيدة وصحية. إن نمط الحياة الصحي ودمج العلاج الدوائي إن استدعت الحاجة من شأنهما أن يؤديا إلى خلق التوازن الأمثل لمستويات السكر وبالتالي منع حصول مضاعفات المرض.

إن مواجهة مرض السكري يتطلب تخصيصك وقتا لنفسك، متابعة طبية، إجراء فحوصات الدم وقياس السكر وتخطيط جدول الأعمال. تظهر الأبحاث أن المصابين بمرض السكري ممن حافظوا بثبات على توازن لمنسوب السكر في دمهم على مدار عشرات السنوات قد عاشوا حياة فيها القليل من المضاعفات. إن موازنة المرض يرتكز على العلاج الدوائي والحفاظ على نمط الحياة الصحي الذي يشمل تغذية سليمة ونشاطا بدنيا.

 
القواعد البسيطة لحياة صحية،ـ من מ 0 - 5

5 أنواع مختلفة من الخضروات، والكثير من الخضروات في كل وجبة

4  التخلي عن المصعد لأربعة مرات في اليوم واختيار صعود الدرج، أو القيام بنشاط بدني آخر يرفع من وتيرة نبض القلب ويجهد العضلات.

3 مرات في الأسبوع لتناول وجبات عائلية حول المائدة، وعدم استهلاك أكثر من 3 غ ملح في اليوم 

2 ساعتان كحد أقصى من التعرض للشاشات الإلكترونية، خارج إطار العمل..

1 ساعة واحدة في اليوم من النشاط البدني، في غالبية أيام الأسبوع

0  استهلاك للسجائر، 0 تناول مشروبات محلّاة

أمور إضافية من أجل حياة صحية
  • دمج البروتين بالوجبات يزيد من الشعور بالشبع ويخلق توازنا أفضل لمناسيب السكر في الدم. وإلى جانب ذلك، فإن من شأن البروتين أن يمنع انخفاض الكتلة العضلية أثناء عملية تخفيض الوزن. قوموا بدمج الكثير من الأغذية التي تحتوي على بروتين في قائمة طعامكم اليومية، ومن ضمنها، الدجاج، اللحوم، الأسماك، البيض، منتجات الألبان، والقطاني
  • قوموا بتحديد كميات الكربوهيدرات في الوجبات إلى نحو نصف الصحن، وعليكم تفضيل الحبوب غير المقشورة كالخبز الأسود، الكيناوا، الحنطة السوداء أو البقول كالبازيلاء، العدس، وحب الحمص.
  • دمج الدهون الصحية كالأفوكادو، زيت الزيتون، اللوز، الجوز، والطحينة، من شأنه أن يؤدي إلى موازنة أفضل لمنسوب السكر. بعد وجبة تحتوي على الكربوهيدرات. وإلى جانب ذلك، فإن الدهون الصحية تسهم في خلق إحساس بالشبع والحفاظ على أداء القلب والأوعية الدموية. إن أوميغا 3 مشمولة ضمن الدهون الصحية ومصدرها يأتي في الأساس من السمك
  • يُنصح اليوم بـ 150 دقيقة من النشاط البدني الأسبوعي. لا يتوجب عليكم القيام بالنشاط البدني بشكل متصل، ويمكنكم بالتأكيد توزيع الوقت وفقا لجدول أعمالكم اليومي. قوموا بدمج نشاطات كصعود الدرج، القيام بنشاطاتكم سيرا على الأقدام، ركن السيارة في مكان بعيد، النزول من الباص قبل محطة من هدفكم، في حياتكم اليومية. إن من شأن النشاط البدني العضلي أن يسهم في موازنة مستويات السكر على مدار عدة ساعات بعد القيام بالنشاط.
  • من تم تشخيصه كمصاب بالسكري عليه أن يهتم بالحفاظ على المتابعة الطبية الشاملة، يجب عليك الخضوع لفحص دوري شامل مرة كل ثلاثة شهور. ويشمل الفحص لقاء مع الطبيب المعالج، الممرضة، وخبيرة التغذية، والفحوصات التي تشمل فحص السكري في الهيموغلوبين، بروفيل الدهون، فحص البروتين في البول وغيرها.
  • يمكن تخفيف خطر التعرض لأعراض وتعقيدات مرض السكري بشكل كبير  من خلال الخضوع لفحص عيون مرة في السنة، وفحص باطن القدم السكرية في كل نصف سنة، والامتناع عن التدخين.