على الانترنت

جميع المعلومات حول الأنفلونزا (شتاء 2022-2021)

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

نزلات البرد والأنفلونزا: كيف يمكننا أن نشعر أفضل؟

الزكام والأنفلونزا، كيف يمكننا أن نشعر بتحسّن؟ كيف يمكن التمييز بين الأنفلونزا والزكام؟ للتفاصيل>

نزلات البرد والأنفلونزا: كيف يمكننا أن نشعر أفضل؟
كيف يمكن التمييز بين نزلة البرد والأنفلونزا؟
تبدو الأعراض التي نشكو منها في كلتا الحالتين متشابهة، لكن أعراض نزلة البرد عادة ما تكون أخف من أعراض الأنفلونزا.
تبدأ نزلات البرد عادة بالشعور بالتعب والعطس والسعال وسيلان الأنف، وربما تترافق مع حمى خفيفة، وقد يكون هناك ألم في العضلات والتهاب في الحلق ودموع وصداع.
تبدأ الأنفلونزا فجأة وبقوة. يصاب الإنسان بالضعف العام، التعب، السعال الجاف، سيلان الأنف، القشعريرة، ارتفاع درجة الحرارة، آلام العضلات، صداع شديد، آلام في العيون، وآلام في الحلق.
تستمر أعراض الأنفلونزا أطول من أعراض نزلة البرد
ما هو العلاج الأمثل؟
  • الاستراحة في المنزل إن كنتم تعانون من ارتفاع درجة الحرارة
  • الامتناع عن التدخين، حتى التدخين السلبي
  • شرب الكثير من السوائل، والابتعاد عن الكحول
  • في حال كنتم تعانون من آلام الحلق، فعليكم الغرغرة بمياه الملح عدة مرات في اليوم
  • يمكنكم أيضا الاستعانة برذاذ الأنف. والأدوية التي تخفف من أعراض الزكام، أو حبوب الامتصاص.
ما هو سبب الإصابة بنزلة البرد والأنفلونزا، وهل يمكن تلقي لقاح ضدهما؟
حتى اليوم، هنالك أكثر من 100 نوع من الفيروسات التي تسبب نزلة البرد، ولذا لا يمكن تلقي لقاح ضدها.
أما بالنسبة للأنفلونزا، فإن عدد الفيروسات التي تسببها أقل بكثير، ولذا يمكن تلقي لقاح ضده.
يُنصح اليوم بتقديم اللقاح لجميع الفئات المعرضة للخطر. وعلى ضوء الطلب العالي على لقاحات الأنفلونزا هذا العام (شتاء 2020-2021) فقد قامت وزارة الصحة بصياغة لوائح أفضلية تضم فئات محددة لتلقي اللقاح.
في المرحلة الأولى سيتم في لئوميت تقديم اللقاحات لمن تبلغ أعمارهم 70 عاما فما فوق. سيتلقى هؤلاء الزبائن في الفترة المقبلة رسالة تدعوهم إلى حجز موعد.
لاحقا، وبحسب مخزون اللقاحات، سيتم توسيع فئات المؤمّنين المستحقين للقاح، وسترسل إليهم رسائل خاصة.
للحفاظ على صحتكم، نرجو عدم القدوم للمراكز الطبية لتلقي اللقاح قبل حجز موعد مسبق.
لا حاجة للاستفسار هاتفيا، سنقوم نحن بالتواصل معكم من أجل تنسيق موعد بناء على توصيات وزارة الصحة.
 
كيف يمكن التخفيف عن المريض؟
لا يوجد دواء يشفي الأنفلونزا أو نزلة البرد
في حال تم تشخيص إصابتكم بنزلة البرد، فيمكنكم خلال يومين إلى ثلاثة أيام من موعد ظهور الأعراض الحصول على دواء يقصر من طول فترة المرض.
يمكن إلى جانب ذلك استخدام أدوية بدون وصفة دوائية لتخفيف الأعباء على الجسم أثناء مكافحته للفيروس
المضادات الحيوية غير ناجعة ضد الفيروسات.
في حال كان المصابين أطفالا أو ممن يتلقون أدوية لأمراض مزمنة، يجب استشارة الطبيب قبل أخذ الأدوية.
متى يجب الخضوع للفحص لدى الطبيب؟
في حال كان المصاب طفلا أو بالغا ويعاني من ارتفاع درجة الحرارة، فيجب استشارة طبيب العائلة أو طبيب الأطفال بواسطة مراسلة الطبيب أو حجز موعد بالفيديو مع الطبيب الشخصي.
نرجو عدم القدوم للمركز الطبي في حال كنتم أنتم أو أطفالكم تعانون من الحمى.
الرجاء استشارة طبيبكم من خلال خدمات الطب عن بعد التابعة للئوميت، في حال كان لديكم واحد من هذه الأعراض:
لدى الأطفال:
  • درجة حرارة تزيد عن 39 مئوية أو ارتفاع متواصل في درجة الحرارة
  • زكام لفترة تزيد عن 10 أيام
  • قصر النفس، التنفس السريع أو الصفير.
  • في حال لم يكن الطفل يشرب سوائل بكمية كافية
  • آلام في الأذنين أو ظهور إفرازات من الأذن
  • تغيرات سلوكية: مصاعب في الاستفاقة من النوم، تشنجات أو تهيج
  • أعراض نزلة البرد التي تأخذ في التحسن ثم تعود مع ارتفاع درجة الحرارة وسعال أشد.
  • مشاكل صحية مزمنة تخرج عن المعتاد
 
 
لدى البالغين
  • درجة حرارة تزيد عن 39 مئوية أو ارتفاع متواصل في درجة الحرارة
  • زكام لفترة تزيد عن 10 أيام
  • قصر النفس
  • الآلام في الصدر أو الشعور بالضغط فيه.
  • الشعور بالإغماء
  • الارتباك
  • التقيؤ الشديد
  • آلام شديدة في الجبين أو الوجه
  • أعراض لا تزول من البحة في الصوت أو الالتهاب في الحلق أو السعال
x