على الانترنت

جميع المعلومات حول الأنفلونزا (شتاء 2021-2020)

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

كل ما ترغبون في معرفته حول مرض الإنفلونزا والتطعيم ضده

جميع المعلومات اللازمة للوقاية من مرض الأنفلونزا

كل ما ترغبون في معرفته حول مرض الإنفلونزا والتطعيم ضده

الأنفلونزا الفيروسية تعدّ مرضا من أكثر الأمراض الفيروسية انتشارا، وهي تشكّل جزءا لا يتجزأ من تجربتنا مع الشتاء. يصاب الإنسان بهذا المرض بواسطة فيروسات لديها قدرة عدوى عالية إلى جانب قابليتها للانتشار السريع بين السكان. كما ينتقل المرض من إنسان إلى آخر عبر التلامس مع الرذاذ (من خلال العطس مثلا). وبسبب قدرة هذه الفيروسات العالية على نشر العدوى، فإن المرض شديد الانتشار، وهو معد جدا وينتشر بسرعة. يبدأ الإنفلونزا في بداية الشتاء، ويصل إلى قمة انتشاره في منتصف الموسم. 

 

ما هي الأعراض السريرية للمرض، وكم يستمر؟

تشمل أعراض المرض: ارتفاع الحرارة، آلام العضلات، الزكام، السعال، آلام الحلق، آلام الرأس والشعور بالضعف. وتستمر هذه الأعراض ما بين أسبوع إلى عشرة أيام.

 

ما علاج الإنفلونزا؟ هل يجب تناول المضادات الحيوية؟

العلاج المتبع للمرض يتمثل في  علاج لتخفيف أعراض المرض وتقوية الجسد، ويشمل: الراحة، الشرب، أدوية خفض الحرارة، قطرات للأنف وغيرها. ولأن مسبب المرض هو فيروس لا جرثومة، فلا توجد حاجة إلى تناول المضادات الحيوية.

 

أية تعقيدات من المحتمل أن تنشأ عن مرض الإنفلونزا؟

من الممكن أن يتعقد المرض ويصبح أخطر، في حالات معينة. وقد يصاب المريض في مثل هذه الحالات بالالتهابات الرئوية الجرثومية المصاحبة للمرض الفيروسي، الفشل التنفسي، بل ويحتمل الموت. هنالك مجموعات سكانية تقع في دائرة الخطر العالي المتسبب عن تعقيدات المرض، ومن ضمن هؤلاء: الأطفال الرضع، العجّز، من يعانون من أمراض رئوية مزمنة ومن يعانون من ارتكاس الجهاز المناعي.

 

كيفية الوقاية من مرض الإنفلونزا؟

يمكن خفض خطر الإصابة بالإنفلونزا إلى حدّ كبير من خلال الحفاظ على النظافة (حجرات فيها تهوية جيدة، غسل الأيدي، وغيرها) كما ويمكن الوقاية من الإصابة بالمرض بواسطة التطعيم.

يعد إجراء تطعيم شامل للسكان، وخصوصا أولئك الذين يعدون من ضمن دوائر الخطر، وسيلة ناجعة للحؤول دون الإصابة بالإنفلونزا وتعقيداتها. وننصح بالحصول على التطعيمات  بعد استلام رسالة حول حقك في الحصول على تطعيم.

 

ما هو هذا التطعيم؟

يحتوي  التطعيم ضد مرض الإنفلونزا على فيروس، غير قادر على التسبب بالمرض. ويستخدم هذا التطعيم منذ سنوات عديدة. وهويمنع التطعيم العدوى بالمرض والتعقيدات المرافقة له على شاكلة: التهاب الرئتين، التحويل إلى المشفى، والوفاة.

 

كيف يعمل هذا التطعيم؟

بعد التطعيم، يبدأ الجهاز المناعي بتشكيل مضادات للفيروس الميت، تحمي هذه المضادات الجسم من تطور المرض في حالات التعرض مستقبلا لفيروس الإنفلونزا الحي.

 

هل توجد أعراض جانبية لمرض الإنفلونزا؟

إجمالا، تعد ردود الفعل الجسدية بعد تلقي تطعيم الإنفلونزا نادرة.

يحتوي التطعيم على فيروسات ميتة ولذا فإنه لا يمكن له أن يتسبب بإصابتنا بالمرض. في الحالات التي يظهر فيها تلوث رئوي مع موعد الحصول على التطعيم، فإن الأمر يعني أن الإنسان قد تم تطعيمه بعد إصابته بالمرض، ولذا فإنه كان سيصاب بالمرض على كل الأحوال من دون علاقة للأمر بحصوله على التطعيم، أو أن المرض قد نجم عن سبب آخر، لا بسبب فيروس الإنفلونزا.

أعراض جانبية موضعية: احمرار، انتفاخ، وحساسية موضعية في موضع التطعيم، وهي تستمر ليوم أو يومين، وتظهر لدى أقل من ثلث من حصلوا على التطعيم.

أعراض جانبية عامة: ارتفاع درجة الحرارة، آلام العضلات، والشعور العام بالسوء، وهي أعراض قد تستمر ما بين يوم إلى يومين. هذه الأعراض نادرة وقد تظهر خصوصا بعد الحصول على التطعيم للمرة الأولى. وعلى أي حال فإن هذه الأعراض أخف بكثير إن قارنّاها بأعراض الإنفلونزا نفسها.

 

الفئات التي من المهم أن تحصل على تطعيم ضد الأنفلونزا؟

يعد هذا التطعيم هامّا للفئات السكانية المعرضة للخطر.

على ضوء الطلب الكبير على تطعيمات الأنفلونزا، قامت وزارة الصحة هذا العام بتحضير قوائم أولوية بحسب الفئات السكانية.

في المرحلة الأولى سيتم تطعيم الزبائن الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما. ولاحقا، وبحسب توفر المخزون، سيتم تطعيم سائر زبائن لئوميت بحسب الأولويات التي تحددها وزارة الصحة، بهدف تطعيم المجموعات الواقعة في دائرة الخطر، وتلافي الضغط على الجهاز الصحي

 

التطعيمات ضد مرض الأنفلونزا في لئوميت، لشتاء 2020-2021

بدأت لئوميت في حملة تطعيم ضد مرض الأنفلونزا لدى المجموعات السكانية المعرضة للخطر، وفقا لتوجيهات وزارة الصحة. الزبائن المستحقين للحصول على تطعيم سيستلمون رسالة حول الأمر.

لدى استلامكم للرسالة التي تدعوكم للحصول على التطعيم الموسمي ضد الأنفلونزا، نرجو حجز موعد، بحسب التوجيهات المذكورة في الرسالة. ولتلافي الانكشاف على الأمراض ومن أجل الحفاظ على صحتكم، فإننا نطلب إليكم عدم القدوم إلى المركز الطبي من دون حجز موعد

حجز الموعد يقتصر فقط على من استلموا رسالة دعوة للحصول على التطعيم.

 

تتمنى لكم لئوميت الصحة التامة في فصل الشتاء!