على الانترنت

قاعدين في البيت مع ابتسامة

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

كيف يُنصح بالتخطيط للعطلة الصيفية للأطفال؟

كيف يُنصح بالتخطيط للعطلة الصيفية للأطفال؟

عمّا قريب سيخرج الأطفال للعطلة الصيفية.

ورغم أننا قد عدنا، ظاهريا، إلى الروتين بعد فترة إغلاق الكورونا، فإن العطلة الصيفية التي تقترب ستكون مختلفة في العديد من جوانبها عما اعتاده الأطفال

إذ يحتمل أن تكون الوسائل محدودة أكثر عما كانت عليه قبلا في سنوات سابقة، فلن تكون جميع الأماكن مفتوحة مثل السابق (وحتى لو كانت مفتوحة، فإنها ستكون في إطار قيود مختلفة)، كما أن الرحلات التي قمتم بالتخطيط لها قد تم إلغاؤها، وعلى هذا المنوال أيضا، هنالك قيود وتغييرات مختلفة تحصل على ضوء الوضع القائم.



إدارة الأزمات والدرس الأوّلي المستفاد

إن مواجهة الإحباط والمصاعب لدى البالغين ليست أمرا بسيطا، وتعقيدها يزداد حين يترتب على البالغين أيضا استيعاب إحباط الأطفال. خيبة الأمل والغضب، والتذمر وانخفاض الروح المعنوية هي أمور متوقعة، ومن المهم أن يحاول الوالدين إبداء التسامح والصبر واحتواء مشاعر الأطفال. يحتاج الأطفال إلى وقت لكي يستوعبوا التغيير، وستكتشفون أنهم رويدا رويدا قد بدأوا يعودون إلى طبيعتهم.

تعلمنا من الفترة السابقة وتعلم أطفالنا درسا هاما في مواجهة الأزمات. من الواضح لنا كأشخاص بالغين بأن الحياة تنطوي على خيبات وتغييرات كثيرة، إلى جانب التوقعات التي لا تتحقق دائما، عدا عن الأزمات والحاجة إلى مواجهتها. الآن يشاهد الأطفال ردود فعلكم ويختبرون المرونة التي تبدونها، والطريقة التي تواجهون فيها آثار أزمة كورونا. إنهم يرون ويتعلمون كيف تقومون بالمواجهة، وكيف تغيرون خططكم وفقا للظروف القاهرة الجديدة، وكيف تعثرون على طرق جديدة للتقدم حتى في ظل انعدام اليقين الذي يسود في هذه المرحلة. إنه درس هام بالنسبة إليهم!


قوموا بتحضير برنامج لأيام العطلة

إن معرفة "ما الذي يحصل الآن" هي أمر هام للأطفال، إذ أنهم يشعرون بالأمان ويشعرون بالتواصل أكثر.

قوموا بتحضير برنامج واضح وقابل للفهم، مقسّم إلى "صباح"، ظهيرة"، و "بعد الظهيرة"، وتأكدوا أنه يحتوي على وقت للألعاب الحرة، مشاهدة التلفاز، الوجبات، الحدائق والمنتزهات، والمغامرات الأخرى.

قوموا بتعليق البرنامج على البراد بحيث يكون بإمكان الطفل أن يفحص لوحده وبشكل مستقل ما الذي يحصل الآن في الجدول

 


قوموا بإشراك أطفالكم وامنحوهم قدرا ما من التأثير

اسمحوا لهم بأن تكون لديهم المسؤولية عن إدارة نهارهم وقت العطلة. يحتاج الأطفال إلى شعور الاستقلالية والسيطرة الصحية، وننصح بإتاحة ذلك كلما كان الأمر 

حين يكون الطفل شريكا في تحديد البرنامج، فإنه يكون أكثر حماسة لتطبيقه، ويتعاون معه بسهولة أكثر

هنالك أسئلة توجيهية على غرار "هل ترغب بأن تكون وجبة الغداء بعد التلفاز أم قبله؟"، "هل ترغبين أن نخرج في الصباح إلى حديقة الألعاب أم أنك تريدين أن نحدد وقت الألعاب الحرة بالذات بعد الظهيرة؟"، "هل ترغب بأن نتواعد مع أصدقائك الآن أم بعد أن نقوم بقراءة كتاب؟”. عليكم أن تمنحوا الطفل قدرا من السيطرة على ما يحدث، عليكم أن تعلموه كيف يتخذ قرارات وأن تظهروا لهم المرونة والقدرة على استيعاب التغييرات، في إطار الحدود المقبولة.


اسمحوا لهم بأن لا يفعلوا شيئا أيضا

لا تنسوا بأن العطلة الصيفية هي وقتهم هم. إنها وقت للاستراحة، للشعور بالملل (هل تعلمون أن الشعور بالملل صحي؟)، وقت للعب. كما أنها تمثل وقتا للمكوث مع العائلة والأصدقاء، وهي وقت لكي يمارسوا فيه حرية أكبر


حرية وفق الحدود. متعة بلا حدود

حاولوا أن توفروا لأطفالكم حيزا حرّا، ومع ذلك على هذا الحيز أن يظل ملتزما بعالم القيم الخاص بكم. وعليكم أيضا أن تحاولوا أن تتمتعوا بوقتكم مع أطفالكم، قبل أن تعود الوظائف والمهمات لتملأ عليكم يومكم