على الانترنت

قاعدين في البيت مع ابتسامة

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

طفل اليوغا

طفل اليوغا

تدمج اليوغا  ما بين الجوانب المختلفة المتعلقة بالـ "أنا" الحقيقية. كما تدمج ما بين الجسم، الوعي، العاطفة، لتتيح للطفل الوصول إلى التوازن الداخلي والاسترخاء.

يعيش أطفالنا في عالم من التوترات والركض والتغييرات. حتى في الأيام العادية، ينتقل أطفالنا من المدرسة إلى الدورة ما بعد الظهر، من الدورة إلى لقاء اجتماعي، من تحضير مشروع إلى تمرين رياضي. ويطلب منهم التفكير والتركيز واستثمار طاقاتهم في كل المجالات على مدار ساعات طويلة في اليوم، ويتم اختبار نتائجهم وقياسها والحكم عليها. في الأيام غير الطبيعية، مع صدور الأوامر بالبقاء في المنزل قدر الإمكان، بات الأهل قلقين ومنزعجين، إذ أن نشرات الأخبار والكلمات المخيفة تزيد من منسوب القلق لديهم، ناهيك عن مكوث الأطفال في المنزل.

تعلّم اليوغا  أطفالكم تقنيات تسمح لهم بالاسترخاء، وتتيح لهم العثور على الهدوء الداخلي. إن اليوغا تشجع المعرفة الجسدية وتضاعف من الثقة بالنفس والشعور بالقدرة الشخصية. كما أن اليوغا هي هدية رائعة يمكننا أن نقدمها لأطفالنا.

ننصحكم بالدخول إلى يوتيوب والبحث عن مقاطع فيديو إرشادية حول يوغا الأطفال، واستثمار ما بين 10 دقائق إلى ربع ساعة في كل يوم، في نشاط يوغا مشترك للكبار والصغار معا.

اليوغا تطوّر المرونة الجسدية وتحسن من الأداء الحركي
تهتم اليوغا بالمرونة وتمدد العضلات المختلفة. كل عضلة بطريقتها. ويتعلم الأطفال استخدام عضلاتهم بطرق جديدة كما ويتعلمون تشغيل مجموعات عضلات بشكل واعي بالجسم ونشاطه. تشمل العضلات التي يعمل عليها المتمرنون على اليوغا العضلات الكبيرة والصغيرة المستخدمة في النشاطات الحركية الناعمة، والإمساك، وغيرها.
تسهم اليوغا في تحسين التوازن والاتساق

يعد التوازن عاملا أساسيا في اليوغا، حيف أن هدف الوضعيات المختلفة يتمثل في التوصل إلى توازن نفسي وجسدي. في مواجهة المصاعب والمحاولات المتكررة للأطفال للبقاء على قيد الهدوء. حين يتحسن التوازن يملأ الأطفال شعور بالفخر والاكتفاء على ضوء النجاحات التي يحققونها.

 

اليوغا تزيد من القدرة على التركيز

تشجع اليوغا الأطفال على تنقية أفكارهم والتركيز على الهدف الوحيد الذي يرغبون بتحقيقه. يساعد التركيز على وضعية معينة، وكذلك التركيز المطلوب من أجل البقاء في وضعية معينة أخرى، الأطفال لاحقا على التركيز في المدرسة أو البقاء مركزين على مهمة معينة. وتظهر الكثير من الأبحاث أن الأطفال الذين يتمرنون على اليوغا قد شهدوا تحسنا ملحوظا في علاماتهم بشكل عام.

تزيد اليوغا من تقدير المرء لذاته والإحساس بالثقة

تعلم اليوغا الأطفال على المثابرة والتحلي بالصبر والعمل من أجل تحقيق الهدف. ودور المعلم في اليوغا يتمثل في تقديم الدعم، لكن العمل الحقيقي يتم من قبل الطفل بنفسه، والنجاحات هي نجاحاته هو وحده. إن أي نجاح على هذا النحو يمنح الطفل شعورا بالقدرة، شعور بالقوة يغير من نظرة الطفل إلى نفسه.

اليوغا تقوّي العلاقة بين الجسم والعقل

تسهم اليوغا في تحرير التوترات، وهي تهدئ، كما وُجد أن اليوغا تساعد في تقليل السلوك العنيف وتخفف من تمظهرات النشاط المفرط. يتعلم الأطفال عن قدرات أجسامهم ويتعلمون كيف أن قوة الحركة وتعاملهم مع الحياة يؤثر على طريقة تصرفهم وعلى سلوك من يحيطون بهم تجاههم. إنهم يتعلمون السيطرة على ردود أفعالهم على الأحداث المختلفة كما يتعلمون عن قوتهم في تحديد كيف ومتى يردون.

اليوغا تركّز على القدرات والنجاحات الفردية، لا على المنافسة

في عالم يعيش فيه الأولاد سباقا دائما خلف العلامات، وخلف النجاحات والمدائح، تعلم اليوغا الأطفال بأن كل فرد مختلف، وبأن كل فرد قادر على أداء أمور مختلفة. اليوغا ليس فيها ناجح أكثر أو أقل، بل إنها بحث معمق في الذات حول القدرات الفردية.

 

توفّر اليوغا أداة للاسترخاء

تقنيات التنفس والتركيز تساعد الطفل على الهدوء والعودة للسكون مجددا. يعمل الأطفال بسرعة استخدام ما تعلموه في حصص اليوغا لكي يطبقونها في العالم الحقيقي. إنه يتعلمون التنفس والتركيز لكي يهدئوا أنفسهم ويصلوا إلى ذواتهم.

 

اليوغا تعزز الصحة النفسية لدى الأطفال

حين يتعلم الأطفال تقبل أنفسهم، ومحبتها، والتركيز وتهدئة أنفسهم وأن يكونوا واعين بقدراتهم الطبيعية، فإنهم يميلون لأن يكونوا أكثر إيجابية وأكثر تفاؤلا تجاه الحياة وتجاه قدراتهم. تعلم اليوغا الأطفال بأن الهدوء هو هدف، وتوفر اليوغا للأطفال مكانا آمنا يتعلمون فيه كيفية الوصول إلى هذا الهدف.

 

تشجّع اليوغا نمط الحياة الصحي

النشاط البدني جزء لا يتجزأ من نمط الحياة الصحي ومن المفترض فيه أن يكون جزءا لا يتجزأ من النشاط اليومي للطفل. إلى ذلك، فإن اليوغا أيضا تشمل عادات تناول الطعام الصحية وعادات التهدئة والتركيز، وهي جميعها ضرورية لصحة الطفل في الحاضر والمستقبل.