على الانترنت

قاعدين في البيت مع ابتسامة

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

في المطبخ مع الأطفال

في المطبخ مع الأطفال

يحب الأطفال الطهو، إنهم يحبون قضاء الوقت مع الأهل في المطبخ والعمل في "أشغال الكبار"، والمكسب من ناحيتهم ضخم. إليكم بضعة نصائح تسهل عليكم هذا الأمر، وتتيح لهم ولكم التمتع واستخلاص الحد الأقصى من الفائدة . (اضغطوا على الرابط لكي تدركوا بالضبط  الفوائد الشعورية والمعرفية والغذائية الكامنة في الطبخ معا في المنزل)



 

 

  • يستغرق الطبخ مع الأطفال وقتا أطول منه لدى قيامنا بتحضير الطعام ونحن وحدنا. عليكم أن تختاروا ظهيرة هادئة تكونون فيها متفرغين لمشروع الطبخ المشترك، ولا تقوموا بالطبخ المشترك حين تكونون مستعجلين ومضغوطين من ناحية الوقت.
  • كما هو الحال في أي نشاط مع الأطفال، فإننا ننصح بأن تقوموا بالطبخ معهم وهم في مزاج رائق، مرتاحين، هادئين، وغير جائعين.
  • قوموا بملاءمة مشروع الطبخ لسن الطفل. ننصح حين يكون الأطفال صغارا بمشاريع تستغرق وقتا قصيرا في التحضير، ووقتا قصيرا في الطبخ. وكلما كبر الأطفال يرتفع منسوب تعقيد الوصفة الغذائية، وتصير بمراحل أكثر.
  • قوموا بملاءمة الوظائف والمهمات لسن الطفل وقدراته. بإمكان الأطفال الصغار كسر البيض، الخلط والصب في الصحون، الأطفال الأكبر بإمكانهم التقشير، التقطيع، صناعة الكريمة وتشغيل أجهزة المطبخ المختلفة (مع الرقابة بالطبع).
  • ركزوا مرارا وتكرارا  على موضوع الأمان. كرروا أمامهم الحديث عن المخاطر في المطبخ، على غرار السكاكين، الأدوات الحارة، والأدوات الكهربائية وغيرها.
  • خففوا عن أنفسكم. اعرفوا أن هنالك ستكون فوضى. الأمور لن تحصل تماما كما ترغبون بأن تحصل، كما أن هنالك أطعمة ستذهب سدى وسيتم رميها. من المهم أن تتنفسوا عميقا وأن تتذكروا أن الميزات تتفوق على الخسائر، والهدف النهائي هنا هو التمتع المشترك (وتناول الطعام بالطبع)، وتذكروا أن بإمكانكم ترتيب كل شيء وإصلاحه في نهاية المطاف. لا تنسوا أن تكيلوا المدح للطباخين الصغار وأن تشكروهم على جهودهم.
  • استغلوا الوقت الذي قبل الطبخ أيضا! قوموا بجولة في السوبرماركت وعلموا أطفالكم كيف يقومون بفحص علامات الطعام وما الذي عليهم فحصه. ننصحكم بالقيام بهذا الجهد مرة في السنة.