على الانترنت

عن صحة العائلة

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

كل ما أردت معرفته عن الأنفلونزا والتطعيم ضدها

كل ما أردت معرفته عن الأنفلونزا والتطعيم ضدها
تعدّ الأنفلونزا الفيروسية واحدة من الأمراض الفيروسية الأكثر انتشارا، ويشكل هذا المرض جزءا لا يتجزّأ من فصل الشتاء لدينا. تتسبب الإنفلونزا عن فيروسات تميزها قدرة عدوى عالية وانتشار سريع في أوساط السكان، وينتقل المرض من شخص إلى آخر عبر تلامس الرذاذ، كما هو حال العدوى الناجمة عن العطس. وبسبب قدرة هذه الفيروسات العالية على تسبيب العدوى، فإن المرض شديد الانتشار، وشديد التسبب بالعدوى، وينتشر بسرعة. يبدأ مرض الشتاء في بداية فصل الشتاء، ويصل إلى قمة نشاطه في العدوى في منتصف الفصل.. انتبهوا، بالإمكان منع مرض الأنفلونزا!



ما هي العوارض السريرية، وكم من الوقت يستمر المرض؟

تشمل عوارض المرض: ارتفاع درجة الحرارة، آلام العضلات، الزكام، السعال، آلام الحلق، آلام الرأس ، والضعف العام.

تستمر العوارض ما بين أسبوع إلى عشرة أيام.

ما هو علاج مرض الزكام. هل ينبغي استخدام المضادات الحيوية؟
إن العلاج المقبول للمرض هو العلاج المخصص لتخفيف عوارض المرض وتقوية الجسم وتشمل: الراحة، شرب السوائل، أدوية تخفيض الحرارة، قطرات الأنف، وغيرها، ولأن مسبب المرض هو فيروسي لا بكتيري، فما من داعٍ لاستخدام المضادات الحيوية.
ما هي التعقدات المحتملة للإنفلونزا؟
في حالات معينة، قد يتعقد مرض الإنفلونزا ويتطور بحيث يتحول إلى مرض شديد الخطورة. وفي هذه الحالات قد تتسبب أعراض كـ : الالتهاب الرئوي الثانوي المرافق للمرض الفيروسي، عدم القدرة الجزئي على التنفس بل والموت. هنالك مجموعات سكانية واقعة تحت دائرة الخطر الشديد المتمثل في تطور تعقدات المرض، هذه المجموعات السكانية هي : الأطفال الرضع، المسنون، المرضى بأمراض الرئة المزمنة، ومن يعانون من ارتكاس الجهاز المناعي.
كيف يمكن تلافي الإصابة بمرض الإنفلونزا؟

بإمكاننا أن نقلص بشكل كبير من احتمالات الإصابة بعدوى الإنفلونزا عبر المحافظة على النظافة الشخصية (الحفاظ على الغرفة مهواة بشكل جيد، غسل الأيدي، وغيرها)، وعبر التطعيم.

إن التطعيم الشامل للسكان، وعلى وجه الخصوص تطعيم المجموعات السكانية الواقعة في دائرة الخطر، تعد وسائل فعالة لمنع انتشار مرض الإنفلونزا وتعقيداته. ننصح بالحصول على التطعيم منذ الآن، منذ بداية شهر تشرين أول، قبل ارتفاع مناسيب الإصابة بالمرض لاحقا.

ما هو التطعيم؟
يشمل التطعيم ضد مرض الإنفلونزا فيروسا ميتا، غير قادر على التسبب في الإصابة بالمرض. هذا التطعيم قيد الاستخدام منذ سنوات طويلة. يمنع التطعيم الإصابة بالمرض كما يمنع التعقيدات الناجمة عنه كـ : الإصابة بالالتهابات الرئوية، الإخلاء نحو المشفى، والوفيات.
كيف يعمل التطعيم؟

بعد الحصول على التطعيم، يبدأ الجهاز المناعي بإنتاج مضادات ضد الفيروس الميت، وهذه المضادات تحمي من تطور المرض في حالات التعرض المستقبلي لفيروس الإنفلونزا.

هل هنالك أعراض جانبية للتطعيم؟

بشكل عام، تعدّ الأعراض الجانبية للتطعيم المضاد للإنفلونزا نادرة.

 

إن التطعيم ضد الإنفلونزا كما ذكرنا يشمل فيروسات ميتة ولذا فهي غير قادرة على التسبب بمرض الإنفلونزا. في الحالات التي يتم فيها الكشف عن تلوث في مجاري التنفس في مواعيد قريبة من مواعيد الحصول على التطعيم، فإن معنى الأمر هو أن التطعيم قد تم التعرض له بعد الإصابة بالعدوى، هذا يعني بأن المرض كان سيظهر على أية حال من دون أية علاقة للأمر بالحصول على التطعيم، أو أن المرض قد نجم عن مسبب آخر، لا عن فيروس الإنفلونزا.

 

العوارض الجانبية المحلية: الاحمرار، الانتفاخ والحساسية المحلية في مناطق التطعيم وقد تستمر ما بين يوم إلى يومين، وهي عوارض تظهر في ما نسبته أقل من ثلث من يحصلون على التطعيم.

عوارض جانبية عامة: ارتفاع الحرارة، آلام المفاصل، والشعور العام بالضعف قد يستمر ما بين يوم إلى يومين. هذه العوارض نادرة وقد تحصل بشكل عام بعد الحصول على التطعيم للمرة الأولى. إن هذه العوارض في جميع الأحوال أسهل بكثير مقارنة بعوارض مرض الإنفلونزا نفسه.

لماذا ينبغي علينا أن نتلقى التطعيم في كل عام من جديد ضد الإنفلونزا؟
كما أسلفنا، فإن فيروس الإنفلونزا يتميز بقدرته على التغير في كل عام. وذلك لأن الفيروس في كل عام يبدو بشكل مختلف، فإن التطعيم يختلف أيضا وفقا لذلك. وبناء عليه، فإننا ننصح بالحصول على التطعيم في كل عام من جديد. إن التطعيم ينتج على أساس توقعات منظمة الصحة العالمية، التي تحدد ما هي الصنوف المتوقع انتشارها في ذلك العام، وتتطابق عادة هذه التوقعات وهذا التطعيم مع الفيروسات المنتشرة في العام ذاته.
من هي الفئات التي من المهم أن تحصل على تطعيمات ضد الإنفلونزا؟

من المهم أن يحصل الجميع على التطعيم ضد الإنفلونزا، وننصح جميع السكان بالحصول على هذا التطعيم مرة في العام، قبل بداية فصل الشتاء.
إن التطعيم هام بشكل خاص للمجموعات السكانية التالية:

  • من تزيد أعمارهم عن 65 عاما

  • من يعانون من أمراض رئوية مزمنة، وأمراض القلب والسكري.

  • من يعانون من ضعف الجهاز المناعي.

  • النساء الحوامل والنساء بعد فترة الولادة.
    الأطفال ممن تزيد أعمارهم عن نصف عام، والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما.

  • أعضاء الطواقم الطبية.

  • من يعيشون في مؤسسات الرعاية.

  • من تم نقلهم إلى المشافي، في الموسم السابق، بسبب الإنفلونزا أو العوارض التي تشبه الإنفلونزا

تعالوا واحصلوا على التطعيم لدى لئوميت

في بداية فصل الخريف، تطلق لئوميت للخدمات الصحية حملة تطعيمات ضد مرض الإنفلونزا.

بعد أن تشاهدوا إعلانات عن الحملة، وبعد حصولكم على رسائل إلكترونية حول الموضوع، فإن جميع زبائن لئوميت مدعوين للتوجه إلى غرفة الممرضات في المركز الطبي الذي يتعالجون فيه من أجل الحصول على التطعيم.

التطعيم عبر الحقن يقدم مجانا.

بالإمكان الحصول على التطعيم على مدار ساعات فتح العيادة وحتى قبل نصف ساعة من موعد إغلاق غرفة الممرضات.


لئوميت تتمنى لكم فصل شتاء عامر بالصحة!