على الانترنت

عن صحة العائلة

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

حافظوا على الجلد!

يعد الجلد العضو الأكبر في أجسادنا، وهو يحمي أجسامنا من الأضرار الخارجية (الجراثيم) ومن العوامل البيئية كالبرد، الريح، والشمس كما يمنع الجلد تسرب السموم والسوائل وينتج مواد حيوية كفيتامين د. إن الجلد ضروري لحياتنا، وصحته مصيرية بالنسبة إلينا، فكيف يمكننا الحفاظ على عضو بهذا الحجم وحساس إلى هذه الدرجة؟

حافظوا على الجلد!
تأكدوا من الاستخدام الصحيح لكريم الحماية 
إن التعرض المبالغ به لأشعة الشمس يتسبب في الحروق والآلام، كما أنه يؤذي مرونة الجلد، ويتسبب في تكون التجاعيد والنمش. وقد يفقد الجلد قدرته على الحماية، وتحدث إصابة للأنسجة. إلى جانب تكاثر بقع الدم الصغيرة و التشوهات الصبغية. وإلى جانب ذلك، فإن الأشعة هي المسبب رقم واحد لسرطان الجلد ومن المهم الحذر منها والابتعاد عنها.


ينبغي عليكم دهن كريم حماية على الجلد قبل نحو نصف ساعة من الخروج تحت الشمس، والتأكد من قيامكم بدهن الكريم مرة كل ساعتين، أو قبل خروجكم. يجب عليكم استخدام كريم حماية مقاوم للماء والتأكد أن يكون مزود الحماية الخاص به  هو SPF 30 على أقل تقدير. ينبغي مسح كريم الحماية بكميات وفيرة، والتأكد من دهن المناطق المعرضة بشكل خاص كظهر القدم، الأذن، والرقبة، وهي الأماكن التي نميل إلى نسيانها. وفي حال كان لون جلدكم فاتحا بشكل مفرط، فإن الأمراض المتعلقة بالحساسية للشمس تكون محتملة، ولذا فإننا ننصحكم بمزود الحماية رقم 50. ومن المهم أن نتذكر أن استخدام كريم الحماية لا يعني أننا بإمكاننا التعرض بشكل غير محسوب لأشعة الشمس.
من الواجب عليكم ارتداء قبة واسعة الهوامش وملابس واسعة.
إن الرأس المعرض للشمس هو واحد من أكثر الأعضاء تعرضا للإصابة، وهو إشكالي جدا لأننا لا نتمكن من رؤية الأضرار التي تتسبب للجلد هنالك ولا الشامات المتكونة. إن ارتداء قبعة واسعة الهوامش تدافع عن كل من الرأس والأذنين والرقبة، وهي الأماكن الأكثر حساسية وتعرضا للأذى. كما أن الملابس طويلة الأكمام تحجب أشعة الضوء وتمنع إصابة الأماكن المغطّاة.
قوموا باستخدام كريم الشفاه مع مزوّد حماية (SPF)
إن الشفتان حساستان جدا، وقد تتشققان وتتجرحان لدى حدوث أي تغيير في حالة الطقس، وأثناء التعرض للشمس أيضا. إن كريم الشفاه يدهن وينمسح بسرعة في كل مرة نأكل أو نشرب فيها، في كل مرة نتحدث أو نلعق شفاهنا. ننصحكم باستخدام كريم شفاه ذي مزود حماية(SPF) عالي والاهتمام بتدهين الشفتين عدة مرات في اليوم. إن تدهين الفيزلين أو زيت الأطفال لا يعد بديلا عن الأمر.
لا تخرجوا من المنزل من دون نظارات شمسية واسعة

تغطي النظارات الشمسية الواسعة العيون وأيضا (وهذا لا يقل أهمية) الجلد الناعم حولهما. ننصحكم باستخدام نظارات شمسية  400UV .

امتنعوا قدر الإمكان عن الخروج تحت الشمس المباشرة ما بين الساعات 10:00 و 16:00

إن الشمس في هذه الساعات تكون قوية بشكل خاص، ونحن ننصحكم بالامتناع عن التعرض إليها متى استطعتم ذلك.

حافظوا على جلد الأطفال

الأطفال الرضع لديهم جلد شديد الحساسية ومن المهم أن تحذروا من تعرضهم للشمس بشكل مفرط. ننصحكم بالامتناع عن تعريض الأطفال للشمس المباشرة، كما وننصحكم بالتقليل من الخروج معهم من المنزل في ساعات النهار الحارة. ينبغي أن يلبس الأطفال ملابسا حامية طويلة، والاهتمام بوضع قبعات ونظارات شمس لهم. بدءا من سن نصف عام ينبغي عليكم أن تدهنوا الطفل بكريم حماية بدرجة SPF 30 على الأقل، (هنالك كريمات طبيعية في السوق يمكن استخدامها في أجيال أصغر). يجب دهن جلد الأطفال بكريم حماية بمستوى SPF 30 على الأقل قبل انطلاقهم للمدرسة في الصباح. وننصحكم بتغطية أيديهم وأرجلهم قدر الإمكان، واستخدام كريم يحتوي على  Zinc Oxide (أكسيد الزنك) من أجل حماية الأنف والأذنين. وفي الأيام الحارة ينبغي عليكم أن تطلبوا من الطاقم التربوي مساعدة الطفل على تدهين نفسه مرة أخرى قبل خروجه إلى الساحة أثناء اليوم التعليمي. في مثل هذا العمر من المهم جدا ارتداء القبعات والنظارات الشمسية. عودوا أطفالكم من جيل صغير أن عليهم ارتداء القبعة في كل مرة يخرجون فيها من المنزل.

متى علينا أن نتوجه لطبيب الجلد؟
بإمكان طبيب الجلد أن يساعد في معالجة المشاكل الجلدية وفي التشخيص والكشف المبكرين عن الأمراض المختلف. ننصحكم بالتوجه إلى طبيب الجلد في الحالات التالية:
  • الكشف والتشخيص المبكرين لسرطان الجلد هو أمر مصيري في نجاح العلاج. ينصح الخبراء بإجراء فحص سنوي لدى طبيب الجلد. وإلى جانب ذلك، فإننا ننصحكم بالتوجه إلى طبيب الجلد حين يكون هنالك تغيير في لون، شكل أو حجم الشامة. إن الأعراض الأولية التي ترافق الميلانوما تشمل تغييرات في الشامة الموجودة أو تطور شامة جديدة ذات منظر استثنائي وغير مألوف على سطح الجلد. من ضمن التغييرات التي ينبغي أن تثير شكوككم: ظهور القشرة على وجه الشامة، الحكة، التغييرات في الشامة، انتشار نقاط لونية من الشامة باتجاه الجلد المحيط بها و/ أو سيلان سائل أو دم.من أجل معالجة المشاكل المزمنة للجلد، كالأكزيما، الصدفية القشرة وغيرها.

  • حين ترغبون بإجراء علاجات تجميلية كمعالجة الندوب،  بقع الجلد، علامات الشد، تصغير الأوردة البارزة وغيرها.
لا تتنازلوا في مسألة وقت الحصول على العلاج.

رغم أن تسجيل الأدوار لطبيب الجلد، أو أي طبيب مختص، يكون لوقت زمني طويل، بعيد، يتضح أن هذا يحصل في جميع صناديق المرضى. لقد أظهر استطلاعان مختلفان، الأول تم إجراؤه من قبل سافيو للبحوث والتطوير، والثاني أجرته وزارة الصحة،  وبشكل شديد الوضوح، أن زبائن لئوميت ينتظرون وقتا أقصر لكي يكشف عليهم طبيب مختص، وبأن نسبة من ينتظرون فوق شهر  للعرض على طبيب مختص هو أقل بـ 30% لدى زبائن لئوميت. اضغطوا على الرابط لكي تحصلوا على معلومات إضافية حول حجز دور لدى طبيب مختص في لئوميت.