على الانترنت

العائلة

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

انتهى وقت الصلاحية

إلقاء الأدوية في سلة المهملات المنزلية تسمم البيئة. من المهم أن تقرأوا التالي!

انتهى وقت الصلاحية
حين نفتح جارور الدواء في المنزل، ينكشف أمام أعيننا منظر عشرات الأنواع من الأدوية والمراهم. بدءا من المضادات الحيوية مرورا بمسكنات الآلام، والحبوب المضادة للحساسية وصولا إلى مراهم معالجة التلوث. نحن نتزود دائما بالأدوية حين يمرض أحد أبناء العائلة، أو قبل سفرنا إلى دول الخارج، أو أننا نقوم بشراء الأدوية "تحسبا" ورغبة في "أن يكون الدواء لدينا للاحتمالات"، هذه الأدوية تعد جزءا من الاكتشافات المذهلة للعصر الحديث، فهي قادرة على مساعدتنا على الشفاء، وتخفف من أعراض الأمراض بل وتمنع إصابتنا بالمرض. 
         
متى ينبغي علينا التخلص من الدواء؟
  • حين ينتهي تاريخ صلاحية الدواء: في غالبية الحالات، وحين تنتهي صلاحية الدواء فإن فعاليته تتضرر ويتوقف الدواء عن أداء مهمته، كما أن الجراثيم قد تتكاثر على المراهم وأدوية التقطير السائلة، وهذا ما قد يتسبب في إحداث التلوث. بل إن هنالك حالات يتحول فيها الدواء إلى مادة ضارة أو سامّة

  • حين يتم تخزين الدواء في ظروف غير مناسبة: فكل علبة دواء تأتي وفيها تفصيل لظروف التخزين. وبعض الأدوية ينبغي أن يتم حفظها في الثلاجة، وبعضها في مكان جاف. كما أن بعض الأدوية تحتوي على توجيهات بالتخلص منها بعد شهر من الاستخدام، فيما تمتد هذه الفترة إلى نصف عام أو عام في الأدوية الأخرى. إن غالبية الأدوية لا تحتمل الحرارة العالية أو تسليط ضوء الشمس المباشر عليها، ولذا ينبغي التأكد من إدخال الأدوية إلى البيت ومن تخزينها في مكان آمن، بعيدا عن متناول الأطفال.

  • حين يكون الدواء فاسدا: في الحالات التي يتغير فيها لون الدواء، أو تتشكل فيه كتل، أو يتفكك الدواء، وحين تصدر عنه رائحة سيئة أو رائحة غير مألوفة، أو حين يكون قوامها غير صافيا، في هذه الحالات ينبغي التوقف فورا عن  استخدام الدواء، حتى لو لم تنته فترة صلاحيتها بعد. 
عن الأدوية وسلامة البيئة
إن العجائب العلاجية لهذه الادوية، هي أيضا ما يجعلها خطيرة على البيئة. فالدواء الذي يتم إلقاؤه إلى سلة المهملات البيتية أو إلى التواليت، سيتحلل في نهاية المطاف وينتج سموما تتغلغل وتصل إلى المياه الجوفية. وهذه المياه الجوفية تصل بشكل مباشر إلى المياه التي نشربها وتؤثر على الزراعة، وعلى الكائنات الحية وعلينا. لقد بدأ العلماء اليوم فقط في فهم حجم الضرر المتسبب عن إلقاء هذه الأدوية بطريقة غير آمنة، والتأثيرات المصيرية التي تحملها هذه الأدوية على الحيوانات، على الكائنات الحية الدقيقة في البيئة، وعلى النباتات وعلى الزراعة ومصادر المياه وغيرها.  
التخلص الآمن من الأدوية 
إن لئوميت للخدمات الصحية تعمل وفقا لأوامر وزارة الصحة في مجال جمع وإتلاف الأدوية بشكل آمن. يتوجب عليكم تجميع جميع الأدوية، والقطرات، والمراهم، والمشروبات الدوائية والحبوب التي انتهت صلاحيتها في كيس شفاف. يتوجب إحكام إغلاق الكيس وكتابة تحذيرات واضحة على ظهرها. ينبغي إبعاد هذا الكيس عن متناول الأطفال وعن الحيوانات، ونقلها في أقرب وقت ممكن إلى الصيدلية أو المركز الطبي الذي تتعالجون فيه، هنالك سيأخذون الأدوية منكم وسينقلونها إلى الصيدلية، أو سيرشدونكم إلى كيفية التصرف معها.