على الانترنت

نمط حياة صحي لجميع أفراد العائلة

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

درجة حرارة 40 مئوية في الظلّ

الحرّ شديد ولا يُطاق، والمكيّف بالكاد ينجح في الصمود. الطقس حار، والجلد ملتصق، والهواء رطب. أن نحافظ على برودة جسمنا حين تكون درجات الحرارة في الخارج شديدة الارتفاع إلى هذا الحدّ هو أمر لا يعدّ رفاهية، بل إنه يعدّ تماما، متطلبا صحّيا. حين يصل ميزان الحرارة في الخارج إلى درجة الاحتراق، فإننا نشعر جسديا بالسوء، ونحن نعيش في ظل خطر الجفاف، وضربات الشمس، وغيرها. كيف، رغم كل ما سبق، بإمكاننا أن نخفض من درجة حرارة جسمنا وأن نحافظ على أنفسها؟

درجة حرارة 40 مئوية في الظلّ







 
  • قللوا من خروجكم من المنزل في ساعات اليوم الحارة. بدلا من ذلك أخرجوا في الصباح الباكر أو في ساعات المساء.

  • ارتدوا ملابس فضفاضة وفاتحة اللون، ومن المفضل أن ترتدوا ملابس مصنوعة من القطن لا من الأقمشة الصناعية.

  • إن كان المكيف غير قادر على مواجهة الحرارة، أضيفوا أيضا مروحة كهربائية، تساعد في تحريك الهواء

  • ضعوا علبة كريم قدمين وكريم يدين في البرّاد. حين يكون الطقس حارا، قوموا ببساطة بدهن المراهم. هكذا تحظون بأقدام ناعمة وبتبريد لجسمكم بأكمله.

  • احتفظوا  بقوارير ماء في المجمّد [الفريزر]. قبل خروجكم من المنزل اسحبوا قارورة، وهكذا ستستمتعون بمياه باردة طيلة النهار.

  • إن الاستحمام بماء فاتر أو بارد  ينعش الجسد. استحموا بضعة مرات في اليوم. وننصحكم قبل النوم بالاستحمام بماء فاتر، بحيث تبردون أجسامكم وتساعدكم في الغفو.

  • إن تبريد جذر كف اليد يبرد الجسم بأكمله.  ضعوا قارورة ماء باردة، أو افتحوا الماء البارد أو قوموا بترطيب منشفة صغيرة وضعوها على المعصم.

  • إشربوا. إشربوا كثيرا. ننصحكم بشرب الماء أو العصائر الطبيعية (احذروا من السعرات الحرارية) في أوقات متقاربة خلال اليوم، وامتنعوا عن تناول الكافيين أو الكحول، التي تتسبب في إدرار البول والجفاف.

  • تحوّلوا إلى التغذية الخفيفة  أكثر. تناولوا وجبات صغيرة، في أوقات متقاربة. وتناولوا اللحوم في ساعات المساء لا في ساعات الظهيرة. امتنعوا عن تناول وجبات ثقيلة وفضّلوا وجبات مكونة من السلطات، الفواكه، والمأكولات الباردة.

  • إقضوا أوقاتكم في أماكن مكيفة، كالمجمعات التجارية، والسينما، والمكتبة العامة أو المتحف. هذه احتمالات مهدئة ومبردة لقضاء الوقت العائلي في مثل هذه الأيام. اهتموا بركن سياراتكم في مواقف السيارات التحت أرضية، أو على الأقل، في الظل، إن كان الأمر ممكنا.

  • إن كنتم ذاهبين إلى البركة أو البحر،  اجلسوا في الأماكن المظللة، احرصوا على دهن مرهم الحماية وعلى  الإكثار من الشرب. إننا بالذات حين نكون في الماء، نميل إلى نسيان أن علينا الشرب.

  • اهتموا بشكل خاص بصحة الكبار في السن والرضّع، فحين تكون درجات الحرارة عالية، يستصعب أولئك على مواءمة حرارة أجسامهم ويميلون إلى المعاناة أكثر من الأمراض المرتبطة بدرجة الحرارة.

  • قوموا بتغطية مقاعد الأمان الخاصة بأطفالكم حين لا تكونون في السيارة. إن الروابط الحديدية لأحزمة الأمان تصير حارة بل وملتهبة وينبغي تبريدها قبل إدخال الطفل إلى السيارة.

  • على أية حال لا تتركوا طفلا لوحده في سيارة محركها لا يدور، مهما تكن الظروف، حتى ولو لوقت قصير.

  • في الصيف هنالك العديد من المناورات التي ينبغي أن تقوموا بها من أجل الأطفال، السفريات والتنقلات. خلال السنوات الماضية حدثت الكثير من الحوادث التي تشمل إصابات خطيرة، بل ووفيات، لأطفال تم نسيانهم في السيارة. لا تقولوا "لن يحدث هذا لي"!. وبدلا من ذلك، قوموا بتطوير عادة فحص السيارة قبل الخروج منها. قوموا أيضا بتطوير عادة النظر إلى المقعد الخلفي للسيارات الراكنة، إنكم قد تنقذون بذلك حياة شخص ما.

  • حافظوا أيضا على صحة حيواناتكم الأليفةـ اهتموا بوضع صحن مليء بالماء واهتموا بإخراج حيواناتكم للتجوال في الساعات الأقل حرارة من النهار.

  •  

    نحن، في لئوميت، نتمنى لكم أن تحترسوا من الحرارة!.