على الانترنت

جيل الحضانة

أرسل إلى صديق

X
   
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 

دكتور ماركو يوضح: كيفية النوم بشكل صحيح. أهمية النوم للأطفال وأهمية تشخيص اضطراباته

في حين أن النوم لدى البالغين يعدّ وقتا للراحة وللاسترخاء، فإن الأطفال ونلارضّع يستغلون النوم لإفراز هرمونات النمو، وبلورة الذكريات، وخلق توازن في مناسيب السكر في الدم، إلى جانب العمليات الحيوية الأخرى المتعلقة بالنمو. إنت قلة النوم تتسبب في الضرر للأطفال (ولأولياء أمورهم). د. شاي ماركو يشرح لنا عن اضطرابات النوم لدى الأطفال، وكيفية تشخيصها، وكيفية معالجتها.

دكتور ماركو يوضح: كيفية النوم بشكل صحيح. أهمية النوم للأطفال وأهمية تشخيص اضطراباته

ينظر البالغون إلى النوم باعتباره وقتا للراحة والاسترخاء والتحرر، ولربما الهروب. وعلى النقيض من ذلك، فإن الأطفال والرضّع يستفيدون من النوم لإفراز هرمون النمو، وصياغة الذكريات، وترميز عمليات التعلم، وموازنة مستويات السكر والأنسولين في الجسم، وتنظيم مستويات المناعة وغيرها. يعد النوم الجيد مهما للغاية بالنسبة للأطفال، والنوم المضطرب يعد مشكلة فسيولوجية وتشريحية ومرضية خطيرة، بالإضافة إلى أن اضطرابات النوم لدى الأطفال تتسبب في اضطرابات النوم لدى الأهل أيضا. الدكتور شاي ماركو، المتخصص في طب الأطفال ومعالجة مشاكل النوم يقدم لنا شرحا وافيا:

 

ما الذي نعنيه باضطرابات النوم؟

ما بين ربع إلى ثلث الأطفال يعانون من اضطرابات النوم في مرحلة ما من مراحل طفولتهم (وصولا إلى سن المدرسة)، وتتراوح هذه الاضطرابات ما بين مصاعب النوم المؤقتة، والاستيقاظ المتكرر في الليل. إن الأطفال الذين يعانون من مشاكل في النمو، ومشاكل عصبية، بل وأولئك الذين يعانون من مشاكل الإصغاء والتركيز لديهم احتمال بنسبة 50% للإصابة باضطرابات النوم. أما نسبة احتمال إصابة الأطفال الذين تم تشخيصهم بالإصابة بالتوحد أو مشاكل التواصل، باضطرابات النوم فتصل إلى 80%.

لماذا يعدّ النوم ضروريا؟

هنالك علاقة وثيقة بين النوم الجيد والدراسة، والقدرة المناعية للجسم، والمزاج. ويرتبط اضطراب النوم بالعديد من الأمراض والاضطرابات الحركية ومشاكل التنفس ومشكلات النمو. وتعد اضطرابات النوم واحدة من أهم أسباب الشكوى لدى الأهالي لدى توجههم إلى طبيب الأطفال. إن مشاكل النعاس المفرط، والحرمان من النوم، والنوم المضطرب في أية مرحلة عمرية تشكل مصدرا لهذه المشاكل. 

بتنا نشهد أيضا بناء على الدراسات التي أجريت خلال السنوات الماضية، تطور أمراض "بالغين" لدى الأطفال الذين يعانون من اضطرابات النوم (على غرار ارتفاع ضغط الدم، السكري، والسمنة). وإلى جانب ذلك، يحتمل أيضا حصول مشاكل عصبية متعلقة بالنمو. وبناء عليه، فإن هنالك حاجة إلى الحصول على استشارة مهنية حول الأمر، لغرض حل هذه المشكلة.

وعلى الرغم من أن هنالك من سيجادل بأن غالبية الأطفال يمرون بمثل هذه الاضطرابات من دون مشاكل، إلا أن بعض الأطفال يعانون بشكل أكبر منها.  إذ يمكن لخصائص الطفل ومزاجه، ومحيطه (ضغوط الأسرة مثلا، أو المشاكل الاجتماعية، وغيرها) أن تتسبب في استمرار المشكلة وأن تؤدي إلى تعقيد الوضع أكثر لكل من الطفل وأسرته. كما أن اضطرابات النوم لدى الأطفال تتحول إلى مشكلة نوم للوالدين أيضا. ومع مرور الوقت، يمكن لاضطرابات النوم أن تؤثر على القدرات العقلية للوالدين (في العمل على سبيل المثال)، وأن تؤدي إلى الاكتئاب، ولذا فقد وجب التحذير.

إن قدرة الوالدين على التمتع بنوم جيد أثناء الليل، تتيح لهم توفير رعاية أفضل للأطفال في اليوم التالي، إذ تتحسن الأبوّة والأمومة بعد نوم ليلي عميق، والعكس هو الصحيح. إن من شأن عدم قدرة الوالدين على النوم  تعقيد المشكلة أكثر.

من أجل التوصل إلى تشخيص ووضع خطة علاجية، يجب الاستعانة بعدة مصادر للمعلومات. واحدة من أهم هذه المصادر هي الاستماع إلى الوالدين. وإن استدعت الحاجة، تتم إحالة الطفل إلى مختبر النوم لليلة، أو بواسطة استخدام أدوات القياس المنزلية. وفي بعض الأحيان، يتم إجراء اختبارات عصبية- مرتبطة بالنمو.

ما هي خصائص اضطرابات النوم، وكيف تظهر من ناحية سلوكية؟.
  1. الإنسومانيا (الأرق)، مصاعب النوم أو العودة للنوم بعد الاستيقاظ الليلي
  2. مصاعب الغفو المرتبط بغرض: حيث يستحيل على الطفل النوم إلا إذا كان لديه غرض معتاد عليه أو إن كان يقوم بنشاط معين. الحاجة إلى مصاصة، رضّاعة، إلى هز، إلى التجول في عربة الأطفال الرضع، التنقل في السيارة، القفز على كرة، وغيرها.
  3. في بعض الأحيان يعارض الطفل النوم، ويرفضه أو يبدأ في "فحص حدوده" بشأن ساعات النوم.
  4. في بعض الأحيان يعبر الطفل عن مخاوفه من النوم أو عن مشاكل شعورية ترتبط بموضوع النوم.
 

 

لا فائدة من قول "الصباح رباح"، ومحاولة "النوم على المشكلة". توجهوا للحصول على استشارة مهنية بهدف حل مشاكل النوم لدى أطفالكم، وهكذا فإن طفلكم سيتمتع بالصحة والهدوء أكثر.